لوبيا عدسية PDF طباعة إرسال إلى صديق

اللوبياء محصول خضار ثمري وورقي، تؤكل قرونها

الخضراء، أو بذورها الجافة، أو أوراقها الخضراء. تنتشر زراعتها في معظم أنحاء

القارة الإفريقية، وأجزاء من آسيا، وغالباً ما تزرع اللوبياء لأوراقها في المناطق

 

ذات المعدلات العالية الأمطار، ولبذورها في المناطق ذات المعدلات المنخفضة

 

الأمطار. كما تزرع محصولاً بينياً intercropping، أو سماداً أخضر، يُقلب في التربة قبل الإزهار مباشرة، أو علفاً

أخضر  للحيوانات.

 

المركبة والزهرة الفراشية الشكل الموطن الأصلي ومناطق الانتشار الجغرافي موطنها الأصلي إفريقيا الوسطى والهند، وقد استُؤنِسَت في مناطق غربي إفريقيا، وعاش بعض أصولها البرية لآلاف السنين في منطقة الساحل في إفريقيا، وتتركز زراعة بعض سلالاتها المستأنسة من الأصل البري في المناطق الجافة من إفريقيا والممتدة من السنغال شرقاً إلى السودان والصومال والأجزاء الجنوبية من زامبيا وبتسوانا وموزامبيق. وتنتشر زراعتها أيضاً في معظم مناطق العالم ما عدا الباردة منها، وتنمو على نحو جيد في المناطق الحارة من إفريقيا، وجنوب شرقي الولايات المتحدة الأمريكية، إذ أدخلت فيها مع تجارة العبيد، كما تزرع على نطاق واسع  في الصين والهند، ومناطق أخرى عديدة في آسيا وأستراليا.

 

القيمة الغذائية

تحتوي قرون اللوبياء وبذورها الجافة على كميات

كبيرة من المواد البروتينية والكربوهيدراتية والأملاح المعدنية، وتدخل في تركيب

بذورها الجافة المكونات الآتية: 24- 28% بروتين و48- 56% كربوهدرات و1.5% دهون،

وكميات جيدة من فيتامينات والأملاح المعدنية. وتستهلك طازجة أو مجففة أو معلبة.

 

الوصف النباتي والخصائص الحيوية

اللوبياء نبات حولي عشبي. جذرها وتدي متفرع،

وتحمل مجموعتها الجذرية عقداً تحتوي على بكتريا تثبت الآزوت الجوي. الساق إما

قائمة أو نصف قائمة أو زاحفة، حسب أصنافها المختلفة وطول فترة حياتها، فبعضها سريع

النمو يحتاج إلى دورة حياة تقل عن 100 يوم، يزرع غالباً لبذوره أو سماداً أخضر،

وبعضها الآخر يحتاج إلى أكثر من 120 يوماً، ويضم غالباً أصنافاً نصف قائمة أو

زاحفة، تزرع عادة لأوراقها أو علفاً للحيوانات. (الشكل1).

 

الأوراق مركّبة من ثلاث وريقات، ولها أذينات

كبيرة وواضحة. الأزهار تشبه الفراشة، تتكون في نورات عنقودية، يتألف كأسها من خمس

سبلات ملتحمة، وتويجها من خمس بتلات ومن عشر أسدية، تلتحم خيوط تسع منها، ما عدا

واحدة تبقى سائبة تغلّف المدقّة التي تتكون من مبيض وحيد الخباء وعديد البويضات،

ومن قلمٍ علوي، يحمل ميسماً عليه زغب. التلقيح الذاتي هو السائد. الثمرة قرن طويل

(15-30سم) أسطواني مستقيم أو منحنٍ، فيه 5 -10 بذور، تكون بيضاء اللون مع بقع

سوداء، أو بنية عند سرتها، أو حمراء اللون (الشكلان 2و3).

المتطلبات البيئية

اللوبياء محبة للحرارة، ودرجة الحرارة المثالية

لنموها وتطورها هي نحو 30 ْْْم، ويختلف تأثر الأصناف حسب طول النهار. يتوقف موعدا

الإزهار والنضج على درجة الحرارة السائدة وموقع الأرض.

 

تزرع اللوبياء في جميع أنواع الأراضي، وتتحمل

الملوحة نسبياً، ومع ذلك تفضل زراعتها في الأراضي الخفيفة والرملية التي يسهل نمو

الجذور فيها، وتميز الأصناف المتأقلمة مع الأراضي الخفيفة بصغر أوراقها، مما يقلل

من مساحة المسطح الورقي المعرض للحرارة والإضاءة، فتتحمل النباتات الإجهادات

المختلفة.

تختلف مواعيد الزراعة حسب البلدان والأصناف، وفي

سورية تزرع مبكراً في شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل، ويمكن زراعتها في تموز/يوليو

وآب/أغسطس، ويفضل التبكير في زراعة أصناف البذور الجافة.

 

 

 

انشر الموضوع على :

 
Copyright 2013 - 2017 Muhammed Ali Mudesir C.B . All rights reserved. Powered by Moon Media
E-mail